حول منزلك إلى بيئة مريحه في 6 خطوات سهلة

بيتك هو ملجأك، هو المكان الذي تشعر فيه بالانتماء والأمان عندما يقسو عليك العالم الخارجي، لذلك اجعله جنة تحتويك في أيامك الصعبة وتنسيك هموم الحياة. فبالتأكيد اخر ما تريده  بعد يوم عمل طويل  و ملئ بالتوتر وعدم النظام هو الرجوع إلى منزل . فوجودك فى بيئة عمل حاده ستزيد لك حالة التوتر والإرهاق التي لديك مما يؤثر سلبا على صحتك البدنية والنفسية.

 

ببعض الخطوات البسيطة تستطيع جلب الأمان والطمأنينة لمنزلك وتحسين جوّه العام. سنستعرض في هذا المقال بعض النصائح التي إذا اتبعتها ستحول منزلك للأفضل:

 

1- اختر الواناً مريحة للعين:

الاهتمام بالألوان في المنزل شيئا في غاية الأهمية، فقد أكد علماء النفس أن تنسيق الأثاث من ناحية الألوان له تأثير واضح على حالة الأفراد النفسية، لأن الألوان لها طاقات معينة تبعثها في المكان وتصنع تأثيرا واضحا على أصحاب المنزل. إليك بعض المعلومات عن الألوان وتأثيرها:

-الأزرق: لون دافئ يبعث الراحة والاسترخاء، يحبذ استخدامه في غرف النوم والحمام ولا ينصح باستخدامه في المكتب أو غرفة الطعام.

-الأخضر: لون مريح للعين والأعصاب، مناسب لكل الغرف، يعد خيارا جيدا لغرفة النوم.

-الأصفر: لون صارخ يبعث طاقة عالية في المكان، ينصح بالحذر عند استخدامه في تنسيق المنازل ويوصى بعدم الإكثار منه لأنه يؤثر على الأعصاب.

-الأبيض: هو سيد الألوان، ويعتبر اللون الاساسي في تنسيق البيوت فهو لون محايد يتماش مع كل الألوان.

 

2- اهتم بنظافة وترتيب المكان:

تراكم النفايات وعدم الترتيب يجلبان الطاقة السلبية للمنزل. لذا تخلص من النفايات بشكل منتظم، رتب المنزل من كل ما لا تستعمل، وتبرع بكل ما لم يعد يلزمك، رتب سريرك كل صباح واغسل الأواني المستعملة كل مساء. نظف المنزل يوميا، واستخدم منظفات صديقة للبيئة لا تلوث الجو ولا تسبب الاختناق. عطر المنزل بعد الانتهاء من النظافة بمعطر جو أو أحرق أي نوع تفضل من البخور.

 

 

3- زين منزلك بما يناسبك:

إذا كنت تحب الفنون زين حوائط المنزل باللوحات التشكيلية وضع منحوتات لغرفة الاستقبال. علق صور عائلتك وأصدقائك على الحائط أو ضعها على اي منضدة. استعرض تحفك القديمة إن كنت من هواة جمع الأشياء العتيقة (الأنتيك) في غرفة الاستقبال وغرفة النوم.

 

 

4- ربّى نباتات ظلية في الداخل:

أكثر من تربية النباتات داخل المنزل، فهي تزود المكان بالرائحة الجميلة، وتنظف الجو، وتعطي إضافة جمالية للمكان. فقد أثبتت الدراسات الحديثة أن النباتات الداخلية هي أفضل منقي لملوثات الجو الناتجة من المنظفات المنزلية والمبيدات والتي تحوي على عناصر كيميائية مضرة. تزداد أهمية وجود النباتات المنزلية مع وجود مكيفات الجو حيث تساعد الأخيرة في تركيز تلك الملوثات مما يسبب في النهاية المرض المعروف بمتلازمة البيت المريض الذي يؤثر على الجهاز العصبي والتنفسي. لا يقف دور النباتات الصحي في تنقية الجو من المواد المضرة فقط، فهي أيضا تفرز موادا ً قاتلة للعديد من الميكروبات. تقل نسبة الجراثيم في الغرفة التي تحوي نباتاً إلى ٥٠%. بالإضافة إلى ذلك فإن النباتات تخفف نسبة الغبار في الجو وتبعث الشعور بالراحة لأن اللون الأخضر مريح للعين.

 

 

5- صمم غرفة نوم مريحة:

يجب أن تكون غرفة نومك مكانك المفضل، لذا احرص على ترتيبها ونظافتها واستخدم مفارش ناعمة مريحة لجسمك، جدد هواء الغرفة بفتح النوافذ، تخلص من اي لون صارخ فيها واجعل الإضاءة خافتة. أخرج التلفاز واي مصدر ضوضاء من الغرفة. ضع وسادة مريحة وناعمة لرأسك.

 

6- حدد منطقة راحتك في المنزل:

سواء كنت تجد راحتك القصوى في غرفة المعيشة أو غرفة نومك أو الشرفة يجب أن تنال تلك المنطقة نصيبها من الاهتمام. اربط هذه المنطقة بهوايتك المفضلة سواء كانت القراءة، الرسم، الكتابة، الإستماع إلى الموسيقى، أو التأمل ونسق المنطقة بما يلائم هوايتك كأن تضيف طاولة كتابة، أو مكتبة صغيرة لتحوي كتبك، أو سجادة صغيرة بألوان هادئة للتأمل. افصل هذه المنطقة عن أي مصدر الهاء كالتلفاز والهاتف وأي أجهزة ذكية. احرص على وصول إضاءة طبيعية وتهوية جيدة للمكان. لست بحاجة لتخصيص غرفة كاملة لهذا الغرض، يكفيك فقط اي مكان في المنزل بعيدا عن الضوضاء وخال من أي مصدر الهاء.

 

 

الخاتمة:

نرى في ما سبق أن من السهل إقصاء التوتر من المنزل وخلق مركز راحة فيه بأقل جهد.

إذا قمت بتطبيق ما سبق سيبقى منزلك هو مكانك المفضل في العالم الذي قد يغنيك عن الخروج منه. انت تملك السيطرة الكاملة عليه فلا تفوت متعة ترتيبه وتصميم تفاصيله.