طريقة لتحويل المكان الفارغ في منزلك إلى مكتب الذي طالما حلمت به

منزلك إلى مكتب

أصبح العمل من المنزل منتشرا جدا منذ اجتياح فيروس الكورونا للعالم، وأساسي في الكثير من دول العالم، لذلك وجب تخصيص مساحة محددة لتحويل جزء من منزلك إلى مكتب للعمل سواء كنت موظفا لشركة ما وتتواصل مع الإدارة عن طريق الانترنت، أو كنت تعمل على مشروعك الخاص.

إذا كانت لديك غرفة فارغة فهذا أفضل من تخصيص ركن بعيد في غرفة معيشتك ، يمكنك أيضا استغلال أي مساحات فارغة وتحويل منزلك إلى مكتب مثل القبو إن وجد، أو الشرفة إذا كانت كبيرة بما يكفي.

بعد تحديد الغرفة التي ستستغلها ابدأ بتصميم المكتب حسب احتياجاتك، اجعله انيقاً ومريحا ولكن يجب مع كل خطوة الأخذ في الاعتبار طبيعة العمل الذي ستستغل مكتبك لأجله.

وهنا بعض النصائح التي ستمكنك من تصميم المكتب المناسب:

  • اذا كنت تخاف من تأثير البيئة المحيطة بك على مستوى الانتاجية، حول أثاث منزلك إلى مكتب ونسّقه ببساطة ، لا تكثر من الألوان في طلاء الحائط أو الأثاث.

 

 

  • إذا كنت تعمل لساعات طويلة فاختر الواناً هادئة للمكتب ومريحة للعين. اختر طاولة كبيرة للعمل وكرسيا مريحا لتتحمل ساعات العمل الطويلة ، كن معتدلا في اختيار وتنسيق الأثاث، لا تجعله بسيطا لأدنى درجة ولا كثيرا يرهق النظر.

 

  • إذا كان المكتب الذي تصممه مشتركا بحيث تشارك فردا آخر من اسرتك العمل فيه، فإختر الواناً محايدة للأثاث ونسق الأثاث بشكل يناسب كليكما. أما إذا كانت لك مساحتك الخاصة في المكتب، فأضف إليها لمساتك الخاصة ونسقها بالشكل الذي تريده مثل تعليق لوحة جدارية، وضع نبتة على الطاولة، وغيرها.

  • إذا كنت تعمل في مجال التصميم ، الكتابة، أو أي مجال يتطلب الإبداع فإجعل مكتبك متماشياً مع طبيعة عملك، استخدم الواناً بهيجة للمكتب وأثاثاً انيقا، أضف جداريات كبيرة وتحف لتزيين المكان, اجعل الإبداع عنوانا لمكتبك.

تصميم المكتب المنزلي

قبل التفكير بتنسيق المكتب عليك التأكد من وجود الأغراض الأساسية كخطوة أولى قبل بدء العمل. هنا سنعرض القطع الأساسية التي لا يخلو اي مكتب منزلي منها:

1 – الطاولة:

هي أهم جزء في أساسيات المكتب، دونها لا يسمى المكتب مكتبا. هناك أنواع كثيرة من الطاولات المختلفة. إذا كنت كاتبا فأنت بحاجة إلى طاولة عريضة تسمح لك بالكتابة بشكل مريح، أما إذا أردت مجرد سطح لوضع جهاز الكمبيوتر عليه فستجد الكثير من أشكال الطاولات الملائمة لهذا الغرض. أما إذا كان عملك يتطلب استخدام ادراج للتخزين فهناك طاولات بأدراج ملائمة لهذا الغرض.

2 – المقعد:

صممت مقاعد المكاتب الحديثة بشكل يتيح للجالس البقاء ل٨ ساعات بكل راحة، فهي تمتاز بالقوة والمرونة ومصممة بدعامة تمنع حدوث أي ضغط زائد أو ضيق على الظهر.

 

3 – الإضاءة:

أفضل مصدر للإضاءة في المكتب المنزلي هو ضوء الشمس، لذا فوجود منافذ واسعة لإدخال أكبر قدر من ضوء الشمس تعد ميزة، ولكن بالرغم من ذلك إلا أن وجود مصدر ضوء آخر ضروري حسب ما يقتضي العمل. هناك العديد من أشكال المصابيح تختلف أشكالها حسب وظيفتها. اختر من المصابيح ما يناسب طبيعة عملك، وحدد وقت عملك سواء كان نهارا أم ليلا، وعدد الساعات التي تلزمك لإنهاء عملك، وبناء على ذلك حدد شكل الانارة التي تريدها في مكتبك.

 

4 – الرفوف:

تساعد الرفوف في تقليل الفوضى في المكتب بترتيب وتنظيم الملفات والكتب وغيرها بشكل انيق، وإضافة لمسة جمالية للمكان بتعليق اللوحات والتحف والنباتات المنزلية. توجد الكثير من التصاميم الحديثة للرفوف التي تأتي أما مجرد ألواح بألوان جميلة، أو في أشكال مبتكرة ومتفردة.

 

 

5 – خزانة الملفات:

تعد أهميتها من أهمية الرفوف، فهي تمنع وجود الفوضى ومهمة لترتيب الملفات. إذا كان عملك يتطلب وجود الكثير من الملفات فوجود الخزانة لا غنى عنه. أكثر أنواعها الحديثة شيوعا هو الخزانات الخشبية بمقابض حديدية.

 

 

 

الخاتمة:

سيضمن اهتمامك بشكل مكتبك المنزلي افضل انتاجية وأكبر متعة في العمل من المنزل، ولكن تذكر أن الغاية من إنشاء مكتبك هو العمل، لذلك اجعل كل خطوة تخطيها في تصميم وتنسيق مكتبك لمصلحة عملك.